مزكرات محمد ابوتريكة بخط يدة؟؟؟ سرية للغاية

    شاطر
    avatar
    Doctor ramy
    ~®~°¤§ الـــريـــاســـة §¤°~®~°
    ~®~°¤§ الـــريـــاســـة §¤°~®~°

    عدد الرسائل : 231
    العمر : 31
    تاريخ التسجيل : 29/12/2008

    مزكرات محمد ابوتريكة بخط يدة؟؟؟ سرية للغاية

    مُساهمة من طرف Doctor ramy في الثلاثاء يناير 06, 2009 3:28 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاهلاوية ....... عندما يذكر اسم ابوتريكة بماذا يشعرون انا شخصيا اشعر بالامان و الاطمئنان .
    فهيا نعرف من هو ابو تريكة ؟

    محمــد أبــو تـريكــة

    "البطاقة الشخصية"
    محمد محمد محمد أبو تريكة
    مواليد ناهيا-الجيزة
    تاريخ الميلاد 7/11/1978
    الطول/183
    الحجم 79 كيلو
    الحالة الأجتماعية متزوج ولديه ثلاثة اطفال تؤمين وبنت

    "البطولات"

    بطولتين دورى عام-بطولتين كأس سوبر مصرى-بطولة افريقيا للاندية الأبطال-بطولة السوبر الأفريقى-بطولة كأس مصر-بطولة كاس الامم2006


    فعنــدمــا تتحــدث عن الأخلاق الحميدة والأحتـــرام والوفــاء والأخــلاص والجدية والروح والعزيمة

    فـانك تتحدث بدون شك عـن لاعـب هـو الأفضـل بدون شكـ بعــد اللاعب الموهوب الفـذ "محمـود الخطيب"

    عفواً انـه الخلوق "محمــد أبـو تريكـة"


    ومـن الذى لا يحـب أبو تريكة الخلق والاحترام والفن والمتعة الكروية النادرة

    محمـد ابو تريكة بلا شك هو افضل لاعب كرة مصرى فى آخـر عشرين سنة

    وحـقق جميـع البطـولات مع النــادى الأهلى وبطولة كأس الأمم مع المنتخب المصرى

    محققاً باخلاقه قبل انجازاتة مع النـادى الأهلى والمنتخب شعبية جارفة لم يتمكن لاعب من تحقيقها قبله سوى الموهوب الفذ "محمـود الخطيـب"

    اطلق عليه العديد من الألقـاب منهـا الساحر والفنان والقديس وغيرها لكنه اعلنها صراحةً احب الأسماء اليه "محمــد"

    وقدوتة ومثلة الأعلى بالمـلاعب اللاعب الدولى الأسطورى المعتزل حديثاً "زين الدين زيدان"

    الفنان .... القديس..... المنقذ ..............تتنوع القابه و تختلف مسمياته لكنه يبقي و دون شك احد اللاعبين الذين سوف يتركوا بصمه في تاريخ الكره المصريه..

    برغم من قصر المده التي قضاها في النادي الاهلي الا انه ارتدي قفاز الاجاده و كان احد اميز لاعبي الفريق و ترمومتر الاداء كما يقولون

    عندما ينخفض مستواه يؤثر سلبا علي مستوي الفريق و تملأ الصحافه الدنيا ضجيجا و عندما يعود يكون احد الاسباب المؤثره في ارتفاع الاداء و الانتصارات...

    لن ينسي التاريخ لمحمد ابو تريكه انه كان احد اسباب خروج الاهلي من واحده من اكبر كبواته في الاعوام السابقه و كان احد الذين ساهموا في هذه المواسم التاريخية السابقة للنادي الاهلي...
    محمـد أبو تريكة يتحـدث عن نفسه1
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ابو تريكة

    مثلما كان ظهور محمد أبوتريكة وتألقه أشبه بانفجار بركان في الملاعب المصرية، بركان ظل خامداً سنوات طويلة قبل انتقاله للأهلي، فإن قصة حياته فيها الكثير من المواقف والحكايات والأسرار والتفاصيل الغريبة التي تستحق أن نفرد لها الصفحات، ليعرف عشاقه كيف بدأ من الصفر حتي وصل إلي قمة المجد والنجومية والشهرة

    لا أستطيع أن أذكر بالتحديد ذلك اليوم البعيد الذي تفتحت فيه عيوني علي كرة القدم ما أذكره فقط أنني كنت أهلاوياً بالفطرة مثل معظم الشعبيين من أبناء الطبقة المتوسطة في مصر أتابع مباريات الفريق بشغف وعشق

    وأقلد حركات لاعبيه أثناء لعبي في الشارع مع زملائي وأبناء الجيران وعندما بلغت التاسعة من عمري بدأت أتابع المباريات التي كان أشقائي الكبار يشاركون فيها بمركز شباب ناهيا، حيث كانوا يشكلون معاً فريقاً خاصاً بهم كنت أكتفي غالباً بالفرجة إلي أن جاءت المصادفة التي جعلتني أشارك معهم عندما أصيب أحد لاعبي الفريق ولم يجدوا أمامهم سوي الدفع بي لاستكمال الصفوف

    كانت المباراة في كرداسة أمام إحدي الفرق القوية، ولكي أثبت جدارتي باللعب كنت متحمساً جداً فدخلت بقوة علي أحد لاعبي الفريق المنافس، وكانت النتيجة أنه رقصني ترقيصة جامدة وهنا اقترب مني شقيقاي أحمد وأسامة وأعطياني أول درس كروي في حياتي وهو ضرورة التحلي بالهدوء أثناء اللعب، وطيلة هذه المباراة كانا يوجهان لي النصائح حتي أستطيع تقديم كل مهاراتي، فقد كانا لاعبين علي أعلي مستوي

    وبعدها بدأت أشارك معهما في المباريات علي فترات متباعدة وكان الاثنان يتبادلان نقلي إلي الملاعب سواء في كرداسة أو ناهيا، حيث كنت أركب الدراجة أمام أي منهما في كل مرة وفي إحدي المباريات التي تفرجت عليها، حضر عدد كبير من نجوم الزمالك وقتها مثل محمد حلمي وطارق يحيي

    ويومها قدم أحمد شقيقي الأكبر ـ رحمه الله ـ واحدة من أفضل المباريات التي لعبها علي الإطلاق وراوغ حلمي وطارق أكثر من مرة، إلي درجة أنهما بعد المباراة صافحاه وأبديا انداهاشهما من عدم انضمامه لأي من الفرق الكبيرة

    وقتها كنت مواظباً علي اللعب في دوري بين الفصول في مدرسة ناهيا الابتدائية، ولم يكن في فصلي لاعبون مميزون، ولن أنسي تلك المباراة التي جمعتنا بفصل آخر كان يلعب له وليد ابن عمي الذي يكبرني بعام، فقبل المباراة حاول وليد أن يراهنني علي أن فصله سيفوز، لكنني رفضت وقلت له بلاش مراهنة وخليها علي الله

    كانت المباريات بين الفصول بنظام الدورين، تعادلنا في المباراة الأولي بهدف لكل منا، وفي الثانية فزنا بهدفين مقابل هدف، وأحرزت أنا الهدف الأول، وفي الهدف الثاني راوغت كل لاعبي الفصل المنافس ووضعت الكرة علي خط المرمي، حتي جاء أحد زملائي وأكملها بهدوء في المرمي

    الطريف أن أول إصابة تعرضت لها في حياتي كانت خلال مشاركاتي في دوري المدارس، حيث كسرت قدمي، لذلك ذهب شقيقي أحمد ـ رحمه الله ـ إلي الأستاذ عصام مدرس التربية الرياضية الذي كان صديقاً له، وطلب منه عدم إشراكي في المباريات وحتي بعد شفائي ظل يستبعدني لفترة طويلة رغم أنني وقتها كنت في منتخب المدرسة وعن طريق دوري المدارس انتقلت إلي اللعب في دوري القطاعات

    محمـد أبو تريكة يتحـدث عن نفسه2
    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ابو تريكة

    حاولت بقدر المستطاع في الحلقتين السابقتين أن أستعيد كل التفاصيل والحوادث من طفولتي ومراهقتي وكنت أعتقد أن بها الكثير من الوقائع، لكنني بعد مراجعتي لما كتبته انكشف لي أن ما ذكرته قليل جداً وأن هناك أشياء كثيرة من ذاكرتي.

    لأنني لم أكن أخطط يوماً لتسجيل مذكراتي ونشرها، لم أكن أظن أن الله سيرزقني شهرة تجعل من حياتي قصة يهتم الناس بقراءتها لذا أرجو من القراء أن يعذروني إذا كنت سأقفز عبر الزمن قفزة واسعة لأختتم مذكراتي بهذه الحلقة، وربما يعطيني الله العمر لأستكمل ما غاب عني.

    الشطارة في المدرسة
    منذ الصغر وأنا متفوق دراسياً بفضل الله سواء في المرحلة الابتدائية أو الإعدادية ودائماً كنت من الأوائل والطلبة المتفوقين الذين يحصلون علي شهادات الاستثمار كجوائز عن تفوقهم.

    وأتذكر أنني كنت ضمن فريق المتفوقين الذي شارك في مسابقات المنطقة التعليمية حتي دخلت مدرسة كرداسة الثانوية التي تبعد عن منزلي بحوالي كيلو ونصف الكيلو.

    وهو ما دفعني لركوب الدراجة كل يوم فيما عدا يوم الاثنين الذي يتصادف مع موعد السوق، وبسبب الزحام الشديد كنت أضطر لعدم الذهاب للمدرسة وأحصل عليه كإجازة أقضيها في المنزل للمذاكرة.

    ورغم أنني كنت أحاول التوفيق بين الدراسة والكرة فإن مرحلة الثانوية شهدت تغيبي عن المدرسة لفترات عديدة لارتباطي بمواعيد التدريبات والمباريات والمعسكرات مع منتخب الشباب.

    لكن الحقيقة أن وليد ابن عمي كان يساعدني ويسهل علي كثيراً في الدراسة فقد كان يعطيني تلخيصات المناهج التي أعدها بنفسه كما كان يقوم بشرح بعض الدروس لي حتي تمكنت بفضل الله من النجاح بمجموع 80 في المائة، وظهرت نتيجة مكتب التنسيق بالتحاقي بكلية علوم الإسكندرية لكنني حولت أوراقي إلي كلية الآداب قسم التاريخ.

    وكان لي صديق أصبح طبيباً الآن هو الدكتور أشرف أحد زملائي الذين كانوا ينافسونني في الدراسة، لدرجة أن المدرسين في المدرسة أطلقوا عليه لقب دكتور أشرف وأعطوني لقب المهندس محمد قبل أن ندخل امتحانات الثانوية التي كان يطبق فيها وقتها نظام التحسين والحقيقة أنه كان نظاماً جيداً لأن فرصة التعويض كانت موجودة بشكل مستمر.

    ورغم كل ما يقال عن الثانوية العامة، حول أنها بعبع كل بيت، فإنني تعاملت معها مثلما تعاملت من قبل مع الدراسة في المرحلة الابتدائية والإعدادية واعتمادي كان علي المذاكرة في الأيام الأخيرة قبل الامتحانات لكن صادفني بعض الصعوبة لأنه كانت هناك مواد يصعب الإلمام بها قبل الامتحان.

    كنت أعشق مادة الفيزياء وحصلت فيها علي مجموع كبير ورغم أنني لم أتمكن من تحقيق حلم التحاقي بكلية الهندسة، فإنني بإذن الله سأشجع نجلي أحمد وسيف علي التحاق أحدهما بها لكي يحققا لي الحلم الذي راودني لفترات طويلة




    عدو الدروس الخصوصية
    في الجزء الثانـــــــــــــــــــي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 12:48 am